المنادى




 المنادى اسم يذكر بعد أداة النداء طلبا لإقباله على من يناديه، و حروف النداء هي: يا- أيا- هيا- أي - آ - الهمزة.

إذا أريد نداء ما فيه "أل" تستعمل "أيها" للمذكر و "أيتها" للمؤنث.

 ◄ إذا كان المنادى نكرة غير مقصودة أو مضافا أو شبيها بالمضاف جاء منصوبا، أمثلة:

 ● يا مسرعاً في العجلة الندامة. ( نكرة غير مقصودة: نكرة لأنه لا يفهم منه مُعين , و غير مقصودة لأننا حين نقول: "يا مسرعاً في العجلة " مثلاً , لا نوجه الخطاب إلى إنسان خاص , ولا نقصد به واحداً دون آخر , وإنما نُلقي النُصح عاماً لكل من ينتفع به )

  يا حارسَ البستانِ. ( مضافا)

 ● يا مسافراً إلى لبنان. ( شبيها بالمضاف: متصل بشيء من تمام معناه كما يتصل المضاف بالمضاف إليه. فإننا إذا قلنا مثلاً "يا مسافراً" وسكتنا لم يتبين للسامع المعنى كاملاً ؛ لأن السفر قد يكون إلى بقاع شتىّ, فإذا قلنا "إلى لبنان" فقد أتممنا المعنى وخصصناه )

 ◄ إذا كان المنادى نكرة مقصودة أو علما مفردا "غير مضاف" بني على الضم في محل نصب، أمثلة:

  يا رجالُ أتقنوا أعمالكم. ( نكرة مقصودة: لأن المتكلم حين يقول :(يا رجال أتَقنوا أعمالكم ) يقصد رجالاً مخصوصين يوَجه إليهم خطابه)

  يا كريمُ تعالى لنلعب. ( علما مفردا)



arabe6.educa.ma

من إعداد الأستاذ الشادلي محمد mchadli4@yahoo.fr

educa.ma