المبني للمجهول و المبني للمعلوم


ينقسم الفعل باعتبار فاعله الى معلوم و مجهول:

◄ إذا ذكر في الجملة فاعل الفعل مثل: (قرأَ سليمُ الدرسَ) كان الفعل معلوماً

إذا لم يكن الفاعل مذكوراً مثل (قُرِئ الدرسُ ) سمي الفعل مجهولاً وسمي المرفوع بعده نائب فاعل، وهو في المثال  مفعول به في الأصل، أُسند إليه الفعل بعد حذف الفاعل.

يختص بناءُ الفعل للمجهول بالماضي والمضارع، أما الأَمر فلا يبنى للمجهول

تبنى الأفعال المعلومة إلى المجهول كما يلي:

أما الماضي فيكسر ما قبل آخره ويضم كل متحرك قبله، وأَما المضارع فيضم أَوله ويفتح ما قبل آخره. أَما الأَلف التي قبل الحرف الأخير فتقلب ياءً في الماضي، وأَلفاً في المضارع.

 

arabe6.educa.ma

من إعداد الأستاذ الشادلي محمد mchadli4@yahoo.fr

educa.ma